العلاقة التكاملية التي جمعت العراقة الصحفية بالتطور الرقمي.

اندماج مجلة (نيوزويك) وموقع (ديلي بيست) الإخباري

علاقة تكاملية جمعت بين العراقة الصحفية بالتطور الرقمي .. !

صورة لغلاف مجلة نيوزويك، لأخر عدد مطبوع. 31 ديسمبر2012
صورة لغلاف مجلة نيوزويك، لأخر عدد مطبوع. 31 كانون الأول 2012.

الحديث عن دمج مجلة نيوزويك وموقع ديلي بيست,  يعني أبرز تركيبة إعلامية حدثت بين الإعلام التقليدي والإعلام الجديد, فكل طرف يمثل اسماً ثقيلاً في عصره ..

في عام 2010م من شهر أيّار أعلنت شركة (واشنطن بوست)، عن عرض مجلتها العريقة (نيوزويك) للبيع، واتفقت مع بنك الاستثمار الدولي، لتسويق المجلة الشهيرة للشركات المحلية في الولايات المتحدة الأمريكية، أو خارجها؛ وذلك بعد الخسائر التي لحقت بالمجلة، وانخفاض مبيعاتها،خاصة في السنوات القليلة الماضية.

ففي عام 2009م خسرت المجلة 29.3 مليون دولار أمريكي، مع تراجع نسبة الربح بـ27 في المائة، أي 184 مليون دولار أمريكي، بمعنى هبوط أسهم شركة (واشنطن بوست) بنسبة 0.6 في المائة لتصل إلى 499.93 دولار أمريكي (حدث ذلك في 5مايو2010م).

وَتقدَّم موقع (ديلي بيست) المملوك من شركة (أي أيه إس IAS) العالمية، والتي يترأسها الملياردير (سيدني هارمان) بطلب شراء المجلة من شركة (واشنطون بيست)، واغلقت المفاوضات في غضون سويعات، حيث قالت رئيسة تحرير (نيوزويك وديلي بيست) حالياً الصحفية (تينا براون): “أن الصفقة تمت في ليلة الثلاثاء مع شرب نخب بفنجان القهوة”؛ وذلك في مقر (ديلي بيست)، وتم نقها مقابل مبلغ زهيد جدَا وهو دولار أمريكي واحد! على أن تسدد شركة (هارمان) الدولية ما تبقى من مديونيات على المجلة.

كانت بداية مجلة نيوزويك في عام 1933م من شهر شباط، حيث أسسها رجل الأعمال الأمريكي (طوماس مارتين)، وذلك بعد انشقاقه عن إدارة مجلة (التايم) الأمريكية. وتنشط اهتمامات المجلة على الأخبار المحلية، والسياسية، والاقتصادية، والعلوم الأكاديمية، والتيكنولوجيا، والترفيه.

كما شهدت مجلة (نيوزويك) في عهدها، عددًا من التغيرات في أنظمة الرئاسة والحكم في الولايات المتحدة، وواكبت المجلة العريقة أحداثٍ مهمة كالحرب العالمية الثانية 1939م، وفترة الحرب الباردة ما بين 1946 وحتى 1991م، التي شهدت العديد من الاضطرابات مثل حرب فيتنام 1956 و حصار برلين 1948 والغزو السوفييتي لأفغانستان والحرب الكورية 1950, وأحداث الحادي عشر من أيّلول، والاضطرابات في منطقة الشرق الأوسط.

وفي عام 1961م اشترت شركة (واشنطون بوست) الأمريكية برئاسة (بيل جراهام) آنذاك مجلة نيوزويك، وساعدت على ثباتها ومنافستها لغريمتها مجلة (التايم)، وكان للمجلة أقلام مؤثرة، لعدد من قادةِ الرأي على المستوى الدولي. ولم تتوقف انجازاتها عند الحدود الأمريكية، بل تجاوزت ذلك حتى أصبحت تنشر طبعاتها في العديد من دول العالم وبلغاتٍ مختلفة كالإسبانية، والبولندية، واليابانية، والكورية، والعربية، وغيرها، كما أن الأخيرة تطبع عن مؤسسة دار الوطن الكويتية للصحافة والطباعة والنشر، ووزع العدد الأول باللغة العربية في بداية عام 2000م، ولكنها توقفت الطبعة في نيسان من نفس العام، لضعف قُرّاؤها العرب.

قبل الانقسام كان يترأس تحريرها (جون ميتشام) ويديرها تنفيذيًا (توم أسشيوم) الذي تمت إقالته مؤخرًا، كما يترأس القسم الدولي، الأمريكي المسلم، من أصولٍ هندية (فريد زكريا) الذي يعمل حاليا لدى مجلة التايم الأمريكية، وعلى الرغم من دفاع رئيس شركة (واشنطون بوست) السيد (دونالد جراهام) على إدارة المجلة، وكان دائمًا مايردد “بأن الإدارة عملت جاهدة في للحفاظ على تحسين من الوضع”؛ إلا أن بعض العاملون فيها ألقوا أصابع الاتهام على رئيس التحرير (ميتشام) لأنه حول سياسة المجلة، إلى الاعتماد على التحليل، والمقابلات، والرأي، أكثر من التغطية الصحفية المعمقة للأخبار، وقال أحدهم دون أن ذكر اسمه: “لقد تمكنوا خلال خمس سنوات من تدمير ما استغرق بناؤه عقودا من السنوات”.

tinabrown
الصحفية الأمريكية (تينا براون).

أما عن بداية الموقع الإلكتروني (ديلي بيست) الذي تأسس في عام 2008م، على يد الصحفية الأمريكية (تينا بروان)، ويرأسه (ستيفن كولفين)، ويهتم الموقع بالأخبار السياسة والثقافية واستطلاعات الرأي، والترفيه بالإضافة إلى نشر الأراء. ويكتب للموقع نخبة من الأكاديميون، والسياسيون، والصحفيون الساخرون. فمنهم  وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة (كونداليزا رايز)، ورئيس الوزراء البريطاني السابق، ورئيس حزب العمال البريطاني في فترة سابقة (طوني بلير)، والمحلل السياسي الأمريكي (هاورد كاثر)، والاقتصادي الأمريكي (مايكل بوول)، ومدير جامعة كولومبيا الأمريكية (لي بولونجير)، وأستاذ كلية القانون بجامعة كاليفورنيا ريفرسايد الإيراني(رضا رسلان). وخلال أول سنتين من تأسيسه، حضي الموقع المغمور بانتشار متزايد لدى الشعب الأمريكي، إذ يتم زيارة 5 ملايين شخص شهريًا.

 

 

 

ما بعد الاندماج:

WIWFOUNDATION_LOGO
هوّية موقع النساء في العالم

في منتصف شهر تشرين الثاني من العام 2010م وبعد الإعلان عن دمج مجلة (نيوزويك)  بموقع (ديلي بيست الإلكتروني)، وجمعها تحت اسم واحد وهو (نيوزويك ديلي بيست)، أصبح موقع Women in the world (النساء في العالم) أول مولودًا سجله زواج المجلة العريقة، بالموقع الإلكتروني، وخلاله تم الابقاء على (تينا براون) كرئيسة للتحرير، وتعيين (بابا شيتي) رئيسًا تنفيذيًا للشركة، والرئيس السابق للموقع (ديلي بيست) السيد(ستيفن كولفين) أصبح المدير التنفيذي للشركة.

 

بعد أن قاما (تينا براون) و(بابا شيتي) بالإعلان في موقع (ديلي بيست) الإلكتروني على أنها ستتوقف أخر طبعة لمجلة (نيوزويك) الورقية، لتودع زيّها الورقي، وتتجهز للانتقال إلى العالم الرقمي، لضعف عائداتها الإعلانية، وانخفاض مبيعاتها، وتكلفة هيئتها الورقية، بالإضافة إلى انتقال القراء إلى المواقع الإلكترونية. فتم إطلاق الاسم الجديد (نيوزويك غلوبال) وستصبح نسختها موحدة، وموجه إلى جميع العالم.

 

بفيديو بعنوان (مستقبل مجلة نيوزويك الرقمي)، أعلنت المجلة المخضرمة عن أسلوبها في عالمها الإلكتروني الجديد، وسياستها المستقبيلة في النشر.

 

عبدالملك خالد الداوود

23 من تموز 2013

الرياض

أحد مشاريع مقرر الإعلام الدولي – تصل218

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s